www. chemistry-without-borders.com

www. chemistry-without-borders.com

منتديات بنات البيرة الثانوية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من قصص العباقرة -2-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Khaled Abu-qare



عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 16/04/2012

مُساهمةموضوع: من قصص العباقرة -2-   الإثنين أبريل 23, 2012 12:47 am

من قصص العباقرة – 3

أحدث التلاميذ جلبة شديدة في الفصل فقرر المدرس معاقبتهم بإعطائهم مهمة صعبة ينشغلون في حلها. المهمة التي طُلب من التلاميذ القيام بها هي جمع الأعداد ما بين 1 وَ 100. ظن المعلم أن الهدوء سيعود إلى الفصل وأن انهماك التلاميذ في حل هذه المسالة الحسابية سيستمر ساعات، لكن لم تمض بضعة دقائق حتى تقدم صبي من المعلم وقال له أن محصلة جمع الأعداد هي 5050. انعقد لسان المعلم من الدهشة ثم سأل الصبي: كيف توصلت إلى هذه الإجابة الصحيحة؟. فقال الصبي أنه لاحظ أن ناتج جمع 1 + 100 هو 101، وناتج جمع 2 + 99 هو أيضا 101، وناتج جمع 3 + 98 هو كذلك 101، ويتكرر الأمر حتى نصل إلى 50 + 51، إذا كل ما علينا هو أن نضرب 101 في 50 وهي عدد مرات التكرار فيكون الناتج 5050.



كان هذا الصبي النبيه، ابن السبعة أعوام، هو الرياضي الألماني العبقري كارل فريدرش جاوس. وقد دلت هذا الحادثة على دقة ملاحظته، ورهافة فهمه لعلم الرياضيات كوسيلة مبتكرة لفهم وتوصيف الظواهر الطبيعية. ارتبط جاوس منذ صغره بعالم الأرقام، حتى أنه نفسه كان يقول أنه تعلم الحساب قبل تعلم الكلام. واستمرت هذه العلاقة الحميمة طيلة حياته، نجح خلالها في اكتشاف طبيعة الأعداد الأولية، واستطاع تطوير مفهوم الأعداد المركبة، التي ساعدت في حساب الكثير من الظواهر الفيزيائية. ولم يرتضِ هذا الرياضي الكبير أن تظل أفكاره مجردة تعيش في عالم الجبر والحساب، فاستثمر نظرياته وملاحظاته في مجالات مفيدة من الحياة العملية، مثل قياس سطح الأرض وحساب مسار الأجسام الفضائية وتحديد موعد عيد الفصح فلكيا.



وبعد حادثة الفصل/ الصف الآنفة الذكر أدرك معلم جاوس أن الصبي يمتلك موهبة كبيرة، فعمل على دعمه في دراسته وإمداده بالكتب والمراجع المهمة. وبفضل ذلك استطاع الالتحاق بجامعة جوتنجن الألمانية حيث درس الحساب واللغة والفلسفة. ومن جامعة مدينة هيلمشتادت (شمال ألمانيا) حصل على الدكتوراه عام 1799، إلا أنه عاد إلى جوتنجن للعمل كمحاضر في الرياضيات .وتكريما لجاوس تم وضع صورته على عملة المارك الألماني فئة العشرة

لم يتم جاوس عامه الثامن عشر حتى قادته ملاحظاته لطريقة يمكن بها تحديد الشكل الذي تتغير به ظاهرة معينة عن طريق مجموعة من البيانات المجموعة عن هذه الظاهرة في فترات زمنية متباينة. وتمخض عن تلك الطريقة ما بات يعرف بمنحنيات جاوس، وهي منحنيات على شكل جرس، وأحيانا تشبه الغيمة/ السحابة. وقد استفادت منها نظرية الاحتمالات كثيرا في التنبؤ بسلوك ظاهرة ما وتقدير درجة تغييرها. وفي التاسعة عشرة من عمره استطاع من خلال دراساته على المنحنيات توصيف المنحنيات الجيبية Sinosoidal Curves. كما تمكن من إيجاد طريقة هندسية لرسم السباعي عشر(مجسم هندسي يتكون من سبعة عشر رأسأ) باستخدام المسطرة والفرجار.



من قصص العباقرة – 4



تشارلز باباج: مخترع الحاسوب عالم رياضي بريطاني اشتهر بأنه أول من تطلع بأفكاره إلى عصر الكمبيوتر، وكان مهندسا من طراز فريد، صمم أول حاسبة وأسماها ماكنة الفروق (difference engine). وعلى الرغم من أنها لم تستخدم إلا أن فكرتها كانت أساس اختراع الحاسوب.



ولد تشارلز باباج في 26 ديسمبر 1791، درس في جامعة كمبردج ببريطانيا، أصيب بالإحباط من الأخطاء الموجودة في الجداول الرياضية التي تحسب يدويا، وقرر تصميم آلة تقوم بالمهمة على نحو أدق، نال تشارلز باباج منحة من الحكومة البريطانية من أجل تطوير آلته، وأنفق تلك المنحة مع جزء من ثروته ونجح باختراع آلة أفضل تضارع الحاسبات الحديثة، وبذلك يعتبر باباج بمثابة مخترع الحاسوب الميكانيكي.

الطابعة هي آخر القطع التي صممها رائد الكمبيوتر تشارلز باباج لجهاز الحاسب الميكانيكي الذي اخترعه لكن باباج لم يكمل آلته بسبب المحيطين به الذين رأوا أن الفكرة يستحيل تنفيذها، ولم يكمل أيضا الطابعة التي كانت ستطبع الجداول الرياضية المستخدمة على نطاق واسع في البحرية والهندسة والمصارف والتأمين، وكان على متحف العلوم في لندن إنجاز هذه المهمة. وقد بدا المتحف في عام 1985 مشروعا لبث الحياة في الطابعة.توفي باباج في 18 أكتوبر 1871م

من قصص العباقرة – 5

ستيفن هوكينج: عالم يهزم الإعاقة من أبرز علماء الفيزياء النظرية على مستوى العالم ، درس في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء، أكمل دراسته في جامعة كمبريدج للحصول على الدكتوراة في علم الكون، له أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، وله دراسات في التسلسل الزمني.

ولد في أكسفورد عام 1942، أصيب بمرض عصبي و هو في عمر 21، مرض التصلب الجانبي ALS و هو مرض مميت لا دواء له و قد ذكر الأطباء أنه لن يعيش أكثر من سنتين، ومع ذلك جاهد المرض وعاش مدة أطول مما ذكره الأطباء، لكن المرض جعله مقعدا تماما غير قادر على الحراك، إضافة إلى ذلك استطاع أن يجاري بل وأن يتفوق على أقرانه من علماء الفيزياء رغم أن أيديهم كانت سليمة ويستطيعون أن يكتبوا المعادلات المعقدة ويجروا حساباتهم الطويلة على الورق كان هوكينج و بطريقة لا تصدق يجري هذه الحسابات في ذهنه، ويفخر بأنه حظي بذات اللقب و كرسي الأستاذية الذي حظي به من قبل السير إسحق نيوتن.

كان هوكينج مرتبطا بجهاز الكتروني خاص موصول مع الكرسي يتلقى الأوامر عن طريق حركة العين والرأس ليعطي بيانات مخزنة في الجهاز، و هذا الجهاز هو كمبيوتر قامت بتطويره له بشكل خاص شركة إنتل.

إسهاماته

- أصدر هوكينج نظريته عام 1971 بالتزامن مع عالم الرياضيات روجر بنروز التي تثبت رياضيا وعبر نظرية النسبية العامة لأينشتاين بأن الثقوب السوداء أو النجوم المنهارة بالجاذبية هي حالة تفردية في الكون "أي أنها حدث له نقطة بداية في الزمن ".

- أثبت نظريا عام 1974 أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعا على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك وسمي هذا الإشعاع باسمه " إشعاع هوكينج" و استعان بنظريات ميكانيكا الكم و قوانين الديناميكا الحرارية.

- طور مع معاونه (جيم هارتل من جامعة كاليفورنيا) نظرية اللاحدود للكون التي غيرت من التصور القديم للحظة الانفجار الكبير عن نشأة الكون إضافة إلى عدم تعارضها مع أن الكون نظام منتظم و مغلق.

- نشر كتابه "موجز تاريخ الزمن" عام 1988 والذي حقق أرقام مبيعات و شهرة عالية و لاعتقاد هوكينج أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون فقد بسط النظريات بشكل سلس.

- نشر في عام 1993 مقاله بعنوان "الكون الوليد والثقوب السوداء"

- نشر في عام 2001 كتابه "الكون في قشرة جوز".

- نشر في عام 2005 نسخة جديدة من كتابه "موجز تاريخ الزمن" لتكون أبسط للقراء.

يتميز ستيفن ببديهة عالية حيث أجاب على سؤال "ماذا يأتي قبل الانفجار الكبير في الكون؟" فكانت إجابته أن هذا السؤال يشبه سؤال "ما المكان الذي يقع شمال القطب الشمالي؟" و كانت هذه الإجابة تلخيصا لنظريته حول الكون المغلق والذي بلا حدود

الخطيب الماهر

قام رجل خطيبا في قوم فقال:إن عندي ما ليس عند الله(1) ، ولي ما ليس لله ( 2 )، ومعي ما لم يخلق الله(3 ( ، وأنا أحب الفتنة(4) وأكره الحق (5) وأفر من الرحمة(6) ، وأصلي بغير وضوء ولا تيمم (7 )، وكـذبـِّت أولاد الأنبياء( 8 (، والنصارى قالوا الحق (9)، واليهود قالوا الحق (10) ، ومعي زرع ينبت بغير ذر (11 )، وسراج يضيء بغير نار(12) ، وأنا أحمد النبي (13)، وأنا ربكم (14)، أرفعكم وأضعكم (15)!! وكان على صواب في كلامه ولم يعب عليه أحد، فكيف ذلك؟

الشرح: إليك ما كان يعني ذلك الرجل في كل جملة قالها:

1 ) عنده زوجة 2 ) له أولاد

3 ) القرآن 4 ) الدنيا والمال والولد

5 ) الموت 6 ) المطر

7 ) أي الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم 8 ) أي إخوة يوسف لما قالوا أكله الذئب

9 ) أي في قولهم (ليست اليهود على شيء) 10) أي في قولهم ( ليست النصارى على شيء) 11 11) الشعر الذي في الجسم 12 ) العين

13) أثني على النبي وامدحه 14 ) ربُّ كمِّ ثوبه ( رب الكم أي صاحبه )

15 ) أي أرفع كمَّ الثوب واضعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lara batta



عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 03/04/2012
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: من قصص العباقرة -2-   الإثنين أبريل 23, 2012 6:18 pm

thnx Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Khaled Abu-qare



عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 16/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: من قصص العباقرة -2-   الثلاثاء أبريل 24, 2012 12:50 am

Welcome Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من قصص العباقرة -2-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www. chemistry-without-borders.com :: الفئة الأولى :: الفئة الثالثة :: المنتدى الثالث-
انتقل الى: